لماذا لا تملك واشنطن خياراً غير العودة للاتفاق النوويّ؟ Why does Washington have no choice but to return to the nuclear deal?

**English Machine translation Please scroll down for the Arabic original version **

مفاوضات فيينا تنتهي بنجاح.. واتفاق على استكمال المباحثات

ناصر قنديل

يتزامن في 22 أيار المقبل الموعد المعلن من إيران للانتقال الى مرحلة تخصيب لليورانيوم على درجة 40%، مع مرور ثلاثة شهور على دخول الرئيس الأميركي جو بايدن الى البيت الأبيض، والزمن القياسي بالنسبة لمهمة بحجم الملف النووي الإيراني، من موقع إدارة أميركية تدخل للتوّ الى موقع القرار وتمسك بعشرات الملفات الدولية والداخلية الضاغطة والملحّة، وهذا يعني أن انعقاد اجتماع فيينا الذي يجري تحت عنوان وضع خريطة طريق لعودة واشنطن وطهران الى التزاماتهما بموجب الاتفاق النووي، تعبير عن سرعة استثنائية بمفهوم العلاقات الدولية، مع التزام مبدئي من الطرفين الأميركي والإيراني بالاستعداد للعودة الى التزاماتهما، وخلافهما حول كيفية هذه العودة، كما قال المبعوث الأميركي الخاص للملف النووي، روبرت مالي، مع اعترافه بأن مناقشة القضايا الخلافية من خارج الاتفاق كقضية الصواريخ البالستية الإيرانية والنزاعات الإقليمية، يجب أن تنتظر لما بعد العودة الى الاتفاق الأصلي. وهذا الاعتراف الأميركي يزيل أول عقبة من طريق العودة للاتفاق.

الواضح أن النقاش الدائر في فيينا لا يتصل بمبدأ العودة الأميركية عن العقوبات، ولا بمبدأ العودة الإيرانية عن تخفيض الالتزامات بموجبات الاتفاق، فمن الزاوية القانونية المبدئية يشكل الاتفاق مقايضة بين التزامين، أميركي برفع العقوبات، وإيراني بقبول ضوابط للملف النووي، ونحن اليوم أمام إعلان متبادل لترجمة هذا الاستعداد، تراجعت لأجله واشنطن عن دعوات سابقة للرئيس بايدن وفريقه تشترط للعودة إلى الاتفاق ورفع العقوبات باتفاق آخر، يضمن مزيداً من الضوابط التقنية، ويمتد لزمن أطول، ويطال تفاهمات أشمل نحو ملف الصواريخ البالستية الإيرانية وملفات النزاع الإقليمي، وهذا أكبر تحول يفتح الباب للعودة إلى الاتفاق النووي، لأن ما تبقى يقوم على قاعدة سياسية تتصل برغبة وقدرة الفريقين الأميركي والإيراني بتسهيل المهمة على الشريك الآخر في الاتفاق. فواشنطن تطلب من طهران، كما قال مالي، مساعدتها على تسويق العودة للاتفاق أمام الداخل الأميركي، بينما تتمسك طهران بمعادلة قانونيّة قوامها، أن طهران خفضت التزاماتها رداً على الانسحاب الأميركي من الاتفاق، ولم تنسحب من الاتفاق، بل أبقت بنداً من بنوده يجيز هذا التخفيض مقابل إخلال الأطراف الأخرى بموجباتها، ولذلك تتشدد طهران باعتبار العودة الأميركية إلى الاتفاق، وترجمتها بإلغاء كل العقوبات التي صدرت بناء على الانسحاب الأميركي، لتتم مطالبة إيران من قلب الاتفاق ووفقاً لبنوده بالعودة الى موجباتها.

في فيينا تشكلت لجان من المشاركين الدوليين مع كل من الفريقين الأميركي والإيراني نسختان من لجنتين، واحدة للالتزامات الإيرانية وواحدة للالتزامات الأميركية، لإنتاج تصوّر تفاوضيّ مع الوفد الإيراني في ملفي العودة للالتزامات والتراجع عن العقوبات، ومثله تصور تفاوضي مع الوفد الأميركي المقيم خارج قاعة الاجتماعات لملفي العودة عن العقوبات والعودة للالتزامات، والبدء بمحاولة تقريب التصورين سعياً لمنطقة وسط، والمقصود بالمنطقة الوسط هو تحديداً، ما هو حجم العقوبات الذي يمكن التفاهم مع واشنطن على رفعها قبل العودة الإيرانية إلى التزاماتها، مقابل ضمانة المشاركين الدوليين بأن إيران ستعود، وتقبله إيران للبدء بالخطوة الأولى في العودة إلى التزاماتها، وما هي المدة التي تطلبها واشنطن وتقبلها إيران لاستكمال إنهاء العقوبات، قبل أن تُقدم إيران على الخطوة الأخيرة في العودة إلى التزاماتها.

الطريق الذي فتح في فيينا محكوم أميركياً باللاعودة، وباب النهاية الوحيد له هو العودة إلى الاتفاق بأقل المخاطر والخسائر الممكنة، وفقاً لمعادلة قالها كل من وزير الخارجية الأميركية توني بلينكن ومستشار الأمن القومي جايك سوليفان، ومضمونها السباق مع الزمن للعودة إلى الاتفاق قبل أن تمتلك إيران المقدرات اللازمة لإنتاج أول سلاح نوويّ، طالما هي خارج الاتفاق، والموعد الأميركيّ المرتقب لذلك هو نهاية شهر أيار.

فيديوات متعلقة


Nasser Kandil

– Next May 22 coincides with the announced date of Iran to move to a stage of uranium enrichment at a level of 40%, with the passage of three months after the entry of US President Joe Biden to the White House, to hold dozens of international and internal files that are pressing and urgent, and this means that the Vienna meeting that is taking place under The title of laying out a road map for the return of Washington and Tehran to their obligations under the nuclear agreement is an expression of exceptional speed in the international relations, with an initial commitment on the American and Iranian parties to prepare for a return to their commitments, and their disagreement over how to do this return, as said by the US special envoy for the nuclear file, Robert Malley, admitting that outside the agreement such as Iran’s ballistic missile issue and regional conflicts, discussing issues outside the agreement, such as the Iranian ballistic missile issue and regional disputes, must wait until after the return to the original agreement. This American admission removes the first obstacle to returning to the agreement.

– It is clear that the debate in Vienna is not related to the principle of U.S. return from sanctions, nor to the principle of Iran’s return from reducing obligations under the agreement, from the initial legal point of view the agreement constitutes a trade-off between two commitments, the U.S. lifting of sanctions, and Iran accepting controls on the nuclear file, and today we are facing a mutual declaration to translate this readiness, for which Washington has retracted earlier calls for President  Biden and his team to return to the agreement and the lifting of sanctions with another agreement, guaranteeing more technical controls, extending longer, and extending broader understandings toward the Iranian ballistic missile file and regional conflict files, the biggest shift opens the door to a return to the nuclear agreement, because what remains is based on a political base related to the desire and ability of the U.S. and Iranian teams to facilitate the task over the other partner in the agreement. Washington is asking Tehran, Mali said, to help it market the return to the agreement in front of the U.S. interior, while Tehran adheres to a legal equation, that Tehran has reduced its obligations in response to the U.S. withdrawal from the agreement, and has not withdrawn from the agreement, but has kept one of its provisions authorizing this reduction in exchange for other parties violating its terms.  Tehran therefore tightens its consideration of the U.S. return to the agreement, translated into the abolition of all sanctions issued based on the U.S. withdrawal, so that Iran is asked to reverse the agreement and in accordance with its terms to return to its obligations.

– In Vienna, committees of international participants were formed with both the U.S. and Iranian teams, two versions of two committees, one for Iranian commitments and one for U.S. commitments, to produce a negotiated vision with the Iranian delegation in the return of commitments and the lifting of sanctions, as well as a negotiated vision with the U.S. delegation residing outside the meeting room to lift sanctions and return to commitments, and to begin trying to bring the two scenarios closer together in an effort to find a settlement. What is meant by the settlement is specifically, what is the size of the sanctions that can be agreed upon with Washington to lift them before Iran returns to its commitments, in exchange for the international participants ’guarantee that Iran will return, and Iran accepts it to start the first step in returning to its commitments, and what is the period that Washington demands and Iran accepts to complete End the sanctions, before Iran takes the final step in returning to its commitments

– The road opened in Vienna is doomed to  return, and the only end door to it is to return to the agreement with the least possible risks and losses, according to an equation said by U.S. Secretary of State Tony Blinken and National Security Adviser  Jake Sullivan, and its content is the race against time to return to the agreement before Iran has the capabilities to produce the first nuclear weapon, as long as it is outside the agreement, and the expected U.S. date is the end of May.

Related Videos

Related

Source

Hits: 2

You can skip to the end and leave a response. Pinging is currently not allowed.

Leave a Reply

The maximum upload file size: 28 MB. You can upload: image, audio, video, document, spreadsheet, interactive, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

*

Powered by WordPress | Designed by: Premium WordPress Themes | Thanks to Themes Gallery, Bromoney and Wordpress Themes